انت هنا : الرئيسية » المنتجات » العسل الطبيعي » :: الحسناء (مكمل غذائي)

:: الحسناء (مكمل غذائي)

hasna

hasna1

الخصائص :


 

 يعتبر الحسناء متعدد الفيتامين (لأنه يحوي في تركيبته غذاء الملكات) حيث يزود جسم المرأة بشتى الفيتامينات كحمض الأسكوربيك والبانثوثينيك والبيوتين وغيرها التي تعمل على زيادة التمثيل الغذائي (الاستقلاب) كذلك يزود الجسم بعناصر الطاقة على شكل كاربوهيدرات سكرية الفركتوز والغلوكوز ويوفر للجسم نسبة مهمة من المعادن  كالحديد و المنغنيس والسيلينيوم وغيرها .

 

المكونات : 


 

يحتوى الحسناء على أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم المرأة ومنها :

 * الكاروتين:

ومنه ينتج فيتامين( أ ) واللازم لنمو الجسم والمحافظة على خلايا الجلد ونعومته, ومن المعروف أن الكاروتين يتم تحويله إلى فيتامين ( أ ) في الكبد, ولهذا الفيتامين دور هام في الإبصار وسلامة القرنية والملتحمة مما يعطي نضارة للعيون , ونقصه يؤدى عادة إلى العشى الليلي، والتهاب الجلد والتشققات ، وضعف عام بالجسم ، وتأخر في النمو.

 

* فيتامين ب1 ( ثيامين ) :

 وهو مهم في عملية تمثيل المواد الكربوهيدراتية داخل الجسم والاستفادة منها, وهو ضروري للوقاية من التهاب الأعصاب المؤدى إلى مرض البرى برى, كما أن له أهمية قصوى فى انتظام عملية الهضم والمحافظة على الشهية للطعام فهو علاج لفقدان الشهية الذهني , كما أظهرت التجارب أن لفيتامين (ب) تأثيراً على الغدد الصماء.

كما تتأثر الغدد التناسلية في كلا الجنسين الأنثى و الذكر بنقص هذا الفيتامين .

 

فيتامين ب2 ( ريبوفلافين ) :

 مهم جداً لحيوية الجسم، ويساعد على تأخير الشيخوخة وشد التجاعيد , ونقص هذا النوع من الفيتامين يؤدى إلى تشقق الشفاه في زوايا الفم ، ويصبح الجلد حول الشفاه خشناً, كما أن نقص هذا الفيتامين يؤثر على العين، حيث لا تستطيع العين تحمل الضوء، وتكثر الدموع مع الشعور بحرقان مما يؤدى إلى تورمها, وتظهر خشونة في الأجفان، وتصبح العين مجهدة ضعيفة الرؤية,  ويحتوي الحسناء على كمية كبيرة من الريبوفلافين اللازمة لوظائف الجسم .

 

فيتامين ب3 (بانتوثينيك):

 وهو مهم لتكوين مادة (الأستيل كولين) اللازمة للجسم, ونقصه يؤدى إلى إتلاف الغدد الكضرية (غدد فوق الكلى)، وبياض الشعر وتساقطه، وتقرحات في القناة الهضمية، واضطرابات في الجهاز العصبي.

 

فيتامين ب5 (نيكوتنيك أو نياسين):

 وهو الفيتامين المانع لمرض البلاجرا أي (مرض خشونة الجلد), وتشمل أعراض البلاجرا  ثلاثة أجزاء: الجلد\ والأغشية المخاطية والجهاز الهضمي, حيث يصاب الجلد بالتشقق في الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس كالأيدي والأرجل والرقبة، فيصبح الجلد خشناً، وقد يكون أحيانا متقرحا , أما الأغشية المخاطية: فيحدث التهاب في الأنف والفم والحنجرة , ويحمر لون الفم ،ويلتهب اللسان ويتورم مع تكوين تقرحات على جانبيه. وفى الجهاز الهضمي يحدث نقص هذا الفيتامين اضطرابات مما يقلل إفراز حمض الهيدروكلوريك, وقد يحدث إسهال شديد في الحالات الحادة, وهناك أعراض أخرى كالإصابة باضطرابات الأعصاب، والصداع، وشلل الأطراف، وضعف في الذاكرة.


فيتامين ب6 (بيريدوكسين):

 وهو هام في عملية تمثيل المواد البروتينية (عمليات الإستقلاب) كما يحافظ على التوازن والتبادل الغذائي داخل أنسجة الجسم, ونقصه يسبب : التهاب في الجلد، واضطرابات الأعصاب، وضعف العضلات.

 

فيتامين ج (الأسكوربيك):

يعتبر الحسناء من أغنى المصادر الطبيعية بهذا الفيتامين, فهو أغنى من كثير من الخضروات والفاكهة, ذلك أن حبوب اللقاح الموجودة فيه غنية جداً بهذا الفيتامين، حيث تحتوى حبوب اللقاح على الفيتامين أكثر مما تحتويه الثمار نفسها.

ووجود هذا الفيتامين مهم للجسم، فهو يزيد من مقاومة الجسم للسموم، ويساعد على تكوين مادة (الكولاجين) في العظام والأوعية الدموية, كما يساعد الجسم على امتصاص الحديد وتكوين كرات الدم الحمراء، ويحافظ على خلايا الكبد من التلف.

ونقص هذا الفيتامين يؤدى إلى الإسقربوط, ومن أعراضه: النزيف نتيجة ضعف مقاومة الشعيرات الدموية تورم اللثة وتقرحها وإدماؤها، مما يؤدى إلى خلل في تكوين الأسنان.

كما يؤدى نقص هذا الفيتامين إلى خلل الجهاز التناسلي، وتتلف خلايا العضلات بما فيها عضلات القلب مما قد يسبب تضخمه.

وتوجد كميات صغيرة من فيتامين (هـ) والبيوتين الذي يساهم في عمليات التمثيل الغذائي, ونقصه يؤدى إلى جفاف والتهاب الجلد, ونقص الهيموجلوبين، وكذا جفاف الأغشية المخاطية.

وأيضاً كمية قليلة من حمض الفوليك الذي يساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه على الوجه الأكمل، وتكوين كرات الدم الحمراء, ونقصه يؤدى إلى الأنيميا الخبيثة وأمراض الكبد والبنكرياس

كذلك يحتوي المكمل الغذائي الحسناء على كميات من فيتامين (ك) الذي يحفظ الجسم من النزيف و يوفر عوامل تخثر الدم

فيتامين C   30-40 مليغرام
فيتامين B1   0.1 مليغرام
فيتامينB2 1.5 مليغرام
فيتامين B3   2.0 مليغرام
فيتامين B5   1.0  مليغرام
فيتامين B6   5.0  مليغرام

 

دواعي الاستعمال :

يستعمل المكمل الغذائي الحسناء  كمكمل غذائي في الحالات التالية:

 

الضعف العام (الأسثينيا) لدى النساء.

فترة الحمل وما بعد الولادة.

فترة الرضاعة.

الأنيميا و شتى أنواع فقر الدم.

فقدان الشهية ونقصان الوزن.

يستعمل لأغراض التجميل.

 

طريقة الاستعمال:

 تناول ملعقة كبيرة بما يعادل 15 مل قبل وجبة الإفطار بساعة تعتبر مكملا غذائيا لكامل الجسم ( وتفيد كما ذكر في دواعي الاستعمال).

 

للتنحيف

تناول ملعقة كبيرة بما يعادل 15 مل قبل أي وجبة طعام بنصف ساعة إلى ربع ساعة.

 

للتسمين

تناول ملعقة كبيرة بما يعادل 15 مل بعد أي وجبة طعام.

 

لمنع التساقط

يمزج بالماء ملعقة كبيرة 15 مل ويفرك به أرضية فروه الرأس لمنع التساقط ولتغذية بصيلات الشعر ويترك على الرأس لمدة خمس دقائق ، وإزالة ذلك بالماء فقط بدون الصابون ، يوميا أو يوم بعد يوم حسب الحاجة ويكون هذا الاستعمال آخر شيء أي بعد الصابون أو الشامبو.

 

لإزالة التجاعيد والشحوب

بعد أن يغسل الوجه بماء دافئ ثم يتم تنشيفه جيدا يوضع الحسناء على الوجه كقناع لمدة ربع ساعة وذلك لإزالة التجاعيد والشحوب ونقص الفيتامينات من جلد البشرة ويستعمل بنفس الطريقة في أماكن الجلد المترهلة.

 

ضماد في موضع الألم

يستعمل الحسناء كذلك ضماد بوضعه على قطن أو شاش على موضع الألم أياً كان ، وللجروح بعد العملية و إزالة الندوب  بعد خياطة الجروح.

 

خلو المنتج من السمية:

يعتبر المكمل الغذائي الحسناء خالي من السمية لأنه طبيعي وبدون مواد كيماوية صناعية حافظة.

 

الأعراض الجانبية:

لا توجد أعراض جانبية أثناء وبعد استعمال المكمل الغذائي الحسناء.

 

تحذيرات الاستعمال:

لا توجد تحذيرات عند استعمال المكمل الغذائي الحسناء.

اكتب تعليق

رؤيتنا
الطب الإسلامي طب يحمل الرسالة الإنسانية للعالم عبر الرحمة في أدويته وعلاجاته ويسر الوصول إلى المصادر العشبية الطبيعية التي خلقت أصلاً كرحمة من الله بالإنسان.
تواصل معنا
الشبكات الاجتماعية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة لـ شفاؤك
الصعود لأعلى